الاثنين، 1 فبراير 2010

مبروك لمصر ثالث كأس

كنت متابعا لكل ما يحدث في الساحة الرياضية من مقابلات كأس إفريقيا لكرة القدم 
وكم سلتني اللعبة كثيرا فقد كنت أتفاعل أنا و أخي لكل رمية كرة لمنتخبنا :)
المهم ليست التدوينة لتمجيد مقابلة تميز فيها الفريق فالآن الفرحة إستحقها المصريون رغم أني لم أفرح عند خسارتنا أمامهم لقول الكثير من متابعي كرة القدم أنها مزورة وما شابه هذا الكلام.
لكن بعد تحكيم للعقل وتركها كلعبة فيها فائز وخاسر تذكرت أن نأهلنا للنصف النهائي إعتبره الماليون تساهلا منا مع منتخب أنغولا :D
لذلك مسحت كل الأقاويل من رأسي وبدأت بالبحث عن أي دليل آخر , إلى أن قررت متابعة نتائج المقابلة النهائية فإذا بها فوز مستحق لمصر ضد غانا , بلعب جد ممتاز وخبرة في الميدان.
بعدها مباشرة إسترجعت الذاكرة إلى البداية وتذكرت كلام صديقي إذ قال عن المدرب سعدان بأنه يطمح فقط إلى تأهيلنا لنلعب كأس إفريقيا وكأس العالم ولا يطمح إلى أبعد من ذلك لكن إن وصلنا إلى أبعد من هذا فذلك مستحب.
وهذا يدل على أن المدرب إعتبر الفريق لا يزال في البداية ولم يصل مرحلة النضج بعد.
وعلى عكس المنتخب المصري الذي كان صاحب خبرة في ميدان الكرة الإفريقية.
سبب خسارتنا في النصف النهائي إعتبرتها بسبب حفظ المدرب المصري حسن شحاتة للعب فريقنا, وهذا يدل على عدم إستهزائه بالفريق الجديد على الكرة الإفريقية فقد ركز على اللاعب مطمور وحاول شل حركته وبذلك نفقد الهجوم الذي لا نمتلكه أصلا.
فنحن نعتمد كثيرا على الكرة الثابتة ونبحث عن فرص الركنية والمخالفة.
على عكس الدفاع الذي نمتلكه فعلا بفضل مجيد بوقرة واللاعب الآخر إن لم يكن حليش أظن :(
فبعد طرد حليش ساء اللعب كثيرا.
المهم إعتبرت النصف النهائي بالنسبة لنا وصولا فعليا للكرة الجزائرية إلى الرقي والنجاح بعد سنين همشنا من الساحة الرياضية الدولية , اليوم نقف وقفة إفتخار بمنتخب وصل النصف النهائي لكأس إفريقيا وتأهل إلى اللعب في كأس العالم.
لذلك مبروك لمصر كأسا ثالثة إستحقتها بلعب مشرف مع غانا ومبروك للجزائر النصف النهائي التي لم تحلم به من قبل وندعو الله التوفيق لها في المونديال الذي سيمثل العرب بإذن الله.
وبالمناسبة أريد سؤال الإخوة في مصر كما الجزائر لماذا نربط السياسة والدين في كرة القدم؟

شارك هذا مع أصدقائك


12 تعليقات
avatar

الله يبارك فيك الكرة الجزائرية بغض نظر

تعصب فريقها و اللب بعنف لكنها تعتمد على

الدفاع و غلق الدفاع و الهجمات المرتدة السريعة و المنتخب المصري أتسطاع كسر

هذة النقطة

اما بالنسبة

وبالمناسبة أريد سؤال الإخوة في مصر كما الجزائر لماذا نربط السياسة والدين في كرة القدم؟


أسئل جرائد الصفرا مثل الشروق و النهار و اخوتها الصفراء

في مهاجمة كل شىء مصري و هذا ما يجعلنا نشعر بالغضب اتجاة الشعب الجزائي

و أتعجب الا يوجد مثقفين و عقلاء في الجزائر توقف

هذة الجرائد التي تهين شعب كامل

و أستغرب أكثر بأن هذة الجرائد مثلاً لا تهاجما لنظام و تطالب بالديموقراطية مثل الجرائد عندنا

انا اعلم بأن يوجد في الجزائر تيار سياسي ضد مصر و هذا التيار تبع فرنسا

و أعلم أن الجزائر بها مشااكل كثيرة و صراعات و أن يوجد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربيي


كما قلت أنا احترم من يحترمنا سواء في الجزائر أو تونس او المغرب أو باقي الدول العربي و حتى على المستوى العالم

أما عدائي الوحيد هو ضد من لا يحترمنا

و ضد كل من يهين كل ما هو مصري

فالجرائد الجزائرية اهانت الحضارة المصرية ووصفتنا بالصهيونية و بالعمالة

فاذا كان الجزائرين يغضبون باهانة تاريخهم الشريف

فهل تريد ممنا أن نقبل أهانة تاريخنا الفرعوني أو نضالنا

ربنا يهدي الجميع

كما قلت انت من الاصوات القليلة العاقلة في الجزائر

رد
avatar

مبروك لمصر أخذ الكأس و الأهم للجزائر ليس بطولة افريقيا بل كأس العالم أمام الجزائر فرصة كبيرة للتعويض رغم أنها أدت كل ما عليها فى أنجولا و يكفى فوزها و أدائها الباهر أما كوتديفوار .
بالنسبة لموضوع التحكيم و خلافة أرى أن هذة مسألة تقديرية و كما أن الخاسر دائما يحاول التبرير لنفسة لذلك يرى التحكيم من الجهة المعاكسة بأنة ليس عادل و لنترك هذا الأمر كما قلت أنت .
أجاوبك على سؤالك الأخير بما أن المجتمع المصرى أو العربى عموما يتمتعون بالتدين و لو حتى الظاهرى نجد أنهم يقحمون الدين فى كرة القدم و يقولو ( ادعوا للمنتخب عشان يكسب ) فهذا هو طبع العرب و لن يستطيعوا تغييرة .
بالنسبة للسياسة فهدفها التغطية على سلبيات الحكومة فعندما ترى رئيسا يستقبل اللاعبين أو يسفر المشجعين ليس هذا حبا فى سواد عيون الشعب و لكنة حبا فى أن ينسى الشعب سلبيات الرئيسة و الحكومة و يسامحة لأن ساند المنتخب الوطنى و جعلة ييربح المباريات .
أسف على الاطالة فقد وجدت نفسى أكتب و لا أتوقف و شكرا لك و لموضوك .

رد
avatar

جميل جداً أن أجد هذا الرأي المنصف من الأخوة في الجزائر أو في مصر ... فهي على كل مجرد لعبة من خلالها يمكن أن يثبت أعضاء الفريق قدرتهم على المقارعة والفوز بالبطولات وأن يكون لدينا أجهزه فنية وإدارية عربية صرفة سواء في الجزائر أو مصر ، وقبل أن ترجح كفة المنتخب المصري فقد تفوق على نفسه كفريق وتفوق المدرب على نفسه بعد أن استبعد بعض اللاعبين وراهن على لاعب شبه مغمور ... تابعت أكثر من مباراة في البطولة الأفريقية وبخاصة المنتخبين الجزائري والمصري ... لاحظت أن الجزائري بدأ بعدم تركيز وانتهى بعدم تركيز وفي رأيي أن ذلك عائد لعدم الخبرة الميدانية ... بينما كان المنتخب المصري في مستوى شبه ثابت لعب وترك المنتخبات الأخرى تلعب حتى المباراة النهائية قاد يفقد البطولة إلا أنها حسمت بضربة خطافية سريعة فالمنتخب الغاني منتخب شاب حتى المصريين اعترفوا به كمنتخب شاب ... في الجملة يستحق المنتخب المصري البطولة وألف مبروك للشعب المصري ... والمنتخب الجزائري لم يكن سيئاً بقدر ماكان منفعلاً في بعض المباريات ربما يكون للخبرة دور وعدم الاستعداد الجيد ناهيك عن استقرار العناصر مع بعضها البعض والفرصة مواتية لتقديم مشاركة مشرفة للجزائر وهو يجير للعالم العربي بإذن الله تعالى .
تحياتي لك أخي سعد وبالتوفيق .

رد
avatar

الأن بدأت كرة القدم بدأت تستهويك , المنتخب الجزائري رفع رؤسنا إلى السماء و أصبحنا نفتخر به و حتى هزيمته أمام منتخب مصر لم تكن صدمة للجزائريين لأسباب عدة منها الحكم , على العموم مبرووك للشعب المصري و إن شاء الله يكون الفنك في أحسن حال في المونديال...

رد
avatar

نحن شعوب تربط الكرة بكل شيء ، لأننا عوض ان نجعلها بين اقدامنا ، جعلناها في عقولنا
مبروك لمصر وهاردلك للجزائر في المونديال
والله يهدي مسؤوينا ليجدوا لنا مدربا جديدا
سلاموووووو

رد
avatar

صديقي العزيز كما تعودت منك كصوت عاقل أتمنى أن تشاهد هذا الفيديو لكي ترى

من الذي أستخدم العنف و ترى بنفسك

أستخدام الفريق الجزائري العنف ضد الفريق المصري

http://www.youtube.com/watch?v=sbDRX-jYK0E


أتمنى رائيك في هذا الفيديو لكي تعرف

من على حق و من الذي ظلم

تحياتي

رد
avatar

اخى سعد الدين

كل ما يمكننى قوله هو: لا فض فوك ... او بلهجتنا المصرية : الله ينور عليك

تحية كبرى من اخت مصرية تحب الجزائر و شعبها

رد
avatar

من يصل إلى النهائي بغير استحقاق فانه لا يستحق الكأس و لو لعب بشرف في المبارة النهائية .

رد
avatar

عزيزي سعد .. تحية
أنا مثلك استمتع بالمبارة و البطولة و كما ترى فهي في نهاية المطاف 18 لاعب 5 ـ 10 مدربين واداريين ، هم أصحاب فرحة والإنجاز .. ( أو هكذا ما يدعونه .. و على عظمة هكذا أنجاز ) فلن يحل مشكلة الفقر و البطالة و عدم و جود علاح للمرضي و عدم تلقي طلاب تعليم مناسب ... الخ أنا من عشاق الرياضة ولاعب كرة هاوي لكن تخيل أن الأموال التى صرفت عليهم كم كانت تسد حاجات مواطنين و تخفف من أوجاع وطن ... و في النهاية ( على عظمتها ... لعبة يمارسها البعض ... و يتسلى بها البعض الأخر بالفرجة ) ليست أنجاز و لا أعجاز ....... مجرد لعبة !!!!!!!

رد
avatar

والله مالي بالمبارايات بتابع الفايز والخاسر
وانتهت السالفه ^_^

وبالتوفيق لمصر

رد
avatar

شكرا لمروركم الكريم :)

رد
avatar
مواطن جزائري 20 فبراير 2010 9:38 ص
delete

رد الى الاخ :مواطن المصري

كلامك زي العسل بس سـمّك داسو فيه...

لن اعود الى من بدأ أولا لأنه مجرد حلقة مفرغة و توقف عن القاء اللوم على الجزائريين و كأنكم ملائكةو الكل يعرف من هم الفراعنة و طغيانهم و مآلهم حتى ذكروا في القرآن..ثم تقارن تاريخ النضال بالتاريخ الفرعوني .. بئس المقارنة

قال أم الدنيا قال...

رد

يتم التشغيل بواسطة Blogger.